60 طائرة اسرائيلية قصفت مئة هدف مرة واحدة بقطاع غزة و مقتل اسرائيلية واصابة 51 بالصواريخ

    شاطر
    avatar
    ADMIN
    :: المدير العام ::
    :: المدير العام  ::

    الجنس : ذكر
    الابراج : السرطان
    العمل : طالب
    نقاط : 3813
    تاريخ التسجيل : 27/11/2008

    60 طائرة اسرائيلية قصفت مئة هدف مرة واحدة بقطاع غزة و مقتل اسرائيلية واصابة 51 بالصواريخ

    مُساهمة من طرف ADMIN في الأحد ديسمبر 28, 2008 12:08 am

    أكد التلفزيون الاسرائيلي أن الجيش بدأ موجة جديدة من القصف الجوي ضد أهداف في قطاع غزة.وقد باشرت شاشات التلفزة الاسرائيلية المختلفة بموجة مفتوحة عن الحرب في قطاع غزة وان قادة سلاح الجو تلقوا امرا برفع السنة اللهب ضد المقاومة ليكون هناك اكبر قدر ممكن من الاصابات في صفوف المقاومة .

    ولقيت اسرائيلية مصرعها وأصيب خمسة آخرون بينهم واحد في حالة حرجة، عندما سقطت صواريخ اطلقتها المقاومة الفلسطينية على تجمع نتيفوت بالنقب الغربي، وسقط إحداها على بيت في المنطقة.

    واعلنت اسرائيل حالة الاستنفار في النقب الغربي عقب مقتل اسرائيلية وإصابة 51 اسرائيليا بصواريخ المقاومة التي سقطت على نتيفوت.

    واعلنت الجبهة الداخلية الاسرائيلية تجنيد جزء من الاحتياط مهمتهم الاتصال بالسلطات المحلية في المنطقة الجنوبية وتوجيه السكان.

    واعلنت القسام قصف نير اسحاق باربع صواريخ قسام، ونتيفوت بـ 8 صواريخ، ويعلن توسيع عملية "بقعة زيت"، ويقصف مستوطنة كريات جات، واعلنت قصف عسقلان بثلاثة صواريخ "غراد"، وتعلن قصف سديروت بصاروخي قسام.

    واعلنت سرايا القدس مسؤوليتها عن قصف مستوطنة كفار عزا بثلاثة صواريخ من طراز "قدس"، واعلنت قصف سديروت وعسقلان بثمان صواريخ.

    واعلنت كتائب الشهيد ابو علي مصطفى وكتائب شهداء الاقصى اطلاق صاروخين على معبر صوفا.

    واعلنت كتائب المقاومة الوطنية قصف البلدات والمستوطنات المجاورة للقطاع بدفعة من الصواريخ ردا على العدوان على القطاع.

    وقالت وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيفي ليفني في اتصال هاتفي اجرته اليوم " السبت " مع رئيس بلدية سديروت دافيد بوسكلا بان المنطقة تدخل في مرحلة غير سهلة قد تستمر فترة طويلة.

    وأشار تلفزيون اسرائيل إلى سقوط 16 صاروخاً محلياً وغراد على مدينة عسقلان والنقب الغربي.

    وكان التلفزيون قال إن الضربة الاسرائيلية على قطاع غزة هي ضربة افتتاحية وبداية لمعركة طويلة تم الاعداد لها مسبقا، مدعية ان حماس لم تخل المقرات رغم علمها بامكانية الهجوم على القطاع والمقرات الامنية.

    واضاف ان الجيش لن يبقى يبحث عن خلايا كتائب القسام وانما سيضرب اهدافا رئيسية لحماس ليضعف رغبة حماس في القتال، مؤكدا انه تم قصف 30-40 هدفا حتى الان في القطاع.

    وقال التلفزيون نقلا عن الجيش الاسرائيلي انه وضع قوات الجيش وقوات الانقاذ ونجمة داوود الحمراء في حالة استنفار قصوى في منطقة الجنوب المحيط بقطاع غزة.

    واعطى نائب وزير الجيش الاسرائيلي مائير فلنائي اوامرة لفتح غرفة عمليات لمواجهة حالة الطوارئ الحاصلة نتيجة العملية العسكرية التي بدأها الجيش الاسرائيلي على قطاع غزة ومواجهة امكانية التصعيد ومواجهة الرد الصاروخي من قبل فصائل المقاومة.

    وذكر ان غابي اشكنازي رئيس اركان الجيش شخصيا يتابع العملية على غزة التي كما قال ان عشرات الانواع من الطائرات العسكرية اشتركت في القصف على غزة مع امكانية توسيع العملية.

    ايهود باراك وزير الجيش الاسرائيلي اعلن مساحة 20 كم حول القطاع منطقة ذات طبيعة خاصة اي اقل درجة واحدة من حالة الحرب.

    وقال المراسل العسكري للقناة العاشرة الاسرائيلية الون بن دود هذه ليست حرب يوم او يومين وهذه عملية ضد حماس وليست ضد المواطنيين في غزه ولهدف حماس.

    واضافت التلفزيون الاسرائيلي ان العملية الاسرائيلية عملية متدحرجة وسيجري تقييم الاوضاع بعد كل موجهة قصف لتقدير امكانية استمرار او التوقف ولكن التلفزيون الاسرائيلي اكد انه من السابق لاوانه بان نتحدث عن نهاية العملية الحالية.

    وتوقع التلفزيون الاسرائيلي بان ترد حماس بكل قوة وقال مراسلها العسكري بان الرد الحمساوي مسألة وقت فقط.

    واكد مراسل القناة الثانية الاسرائيلية اودي سيغل بان القرار بتنفيذ العملية الحالية اتخذ يوم الاربعاء الماضي وان باراك وليفني واولمرت هم من اقروا الشروع بها اليوم.

    وتحدث روني دنيال المراسل العسكري والامني للقناة الثانية عن عملية قد تستمر لعدة ايام وستكون موجعه اكثر خلال الايام القادمة وان اسرائيل استعدت لاحتمال استمرار العمليات لعدة اسابيع اضافه الى استعدادها لاحتواء اية ردود فعل في الضفه الغربية .

    واكد المراسل ان العملية ان بدأت بعد ان اكمل استعداداته وان باراك وغابي اشكنازي يشرفون مباشرة على العملية التي ستستمر حتى تحقيق اهدافها.

    واكد المصادر الاسرائيلية بان هدف العملية لا يصل الى حد اسقاط حكومة حماس وانما تهدف الى وقف اطلاق الصواريخ وهو الامر الذي اكده بيان صادر عن مكتب اولمرت جاء فيه عبارة قوية وواضحه تقول "سنوقف اطلاق الصواريخ".

    المتحدث بلسان الجيش افي بنياهو قال :" نقوم بعملية مستمرة ومتنوعة الاهداف والوسائل برا وجوا وبحرا عند الحاجة وعليكم توقع صور اكثر قسوة في غزة خلال الايام القادمة وعليكم الصبر والتحلي بطول النفس والتصميم وعلى سكان الجنوب الاصغاء لتعليمات الجبهة الداخلية".

    ودعت الجبهة الداخلية سكان المنظقة التي تقع على بعد 7 كم البقاء في منازلهم وعدم التجمع والسكان القاطنون على مسافة 30 كم من قطاع غزة ابداء الحذر واليقظة والبقاء بالقرب من الملاجئ.

    المراسل السياسي للقناة الثانية : المستوى السياسي يدرك بانه لا يمكن وقف اطلاق الصواريخ بالوسائل العسكرية فقط ولكن العملية التي قد تستمر لاسابيع ستؤدي الى ضغوط مكثفه تجبر حماس على طلب وقف اطلاق النار.

    فيما قال المراسل العسكري روني دنيال ان الهدف جباية ثمن باهظ من حماس وقيادته وان العملية ستزداد عنفا وستشمل كافة المواقع ومخازن السلاح التابعه لحماس حتى فرض قواعد جديدة للعبة يكون الجندي اليط وقضيته جزء منها .

    سلاح الجو الاسرائيلي يستعد بعد انتهاء الضربة المفاجئه لمنع امكانية اطلاق الصواريخ كرد فعل من قبل الفصائل الفلسطينية وذلك عن طريق القيام بدوريات جوية مكثفه تطلق النار على خلايا الصواريخ في حال اكتشافها

    وقال التلفزيون الاسرائيلي انه يستبعد موجة نزوح اسرائيلية من البدات والمدن الاسرائيلية المحيطة بقطاع غزة الواقعة على مرمى النار.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 22, 2017 11:20 am